الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
ازرار التصفُّح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الاستفادة من بقايا الاكل (كباب بالصلصة)
10/8/2014, 6:29 pm من طرف أم يوسف 2010

» كوكتيل الكيوى والنعناع
27/6/2013, 5:59 pm من طرف ((سندريلا))

» الصمغ العربي
2/5/2013, 7:40 pm من طرف رورو رؤى

» حيوان جماد ..
2/5/2013, 7:35 pm من طرف رورو رؤى

» تعلمي تدليك بطنك وخسارة الوزن على الطريقة الصينية
9/3/2013, 11:24 pm من طرف ام عمر

» تلك الغرانيق العلى
14/2/2013, 10:14 pm من طرف زاهية

» قد جئتكم من عند خير الناس
4/2/2013, 8:10 pm من طرف زاهية

» قصة الاكياس البلاستكية والكروشيه
27/12/2012, 5:29 pm من طرف ورد النيل

» بطاقات للمناسبات يدوية جميلة
27/12/2012, 5:19 pm من طرف ورد النيل

شاطر | 
 

 الديسك ,مرض الديسك بالصورو اعراضه ,تمارين مفيدة للديسك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امة الله
عضوة رائعة
عضوة رائعة


عدد المساهمات: 539
نقاط: 2108
التقييم: 1
تاريخ التسجيل: 01/12/2010

مُساهمةموضوع: الديسك ,مرض الديسك بالصورو اعراضه ,تمارين مفيدة للديسك    8/7/2011, 1:50 am

ماهو الديسك (الإنزلاق الغضروفي












الغضروف أو الديسك هو جزء من العمود الفقري يوجد بين الفقرات،

ومؤلف من حلقة خارجية من الألياف ومادة هلامية أو جيلاتينية في وسطه،

]ووظيفته امتصاص الصدمات التي يتعرض لها العمود الفقري

[ويُعطي العمود الفقري مرونته وحركته.



]والانزلاق الغضروفي يحدث عندما ينزلق الجزء الجيلاتي،ويخرج عبر فتق في الجزء الليفي من الديسك.
هذا الجزء الجيلاتيني الرخو ينزلق نحو القنوات العصبية،
ويضغط على أجزاء من الأعصاب، وبالتالي يؤدي إلى ألمٍ في الظهر

وفي الفخذ والساق، وهو ما يُعرف عند العامة بعرق النسا (بفتح النون).

وللانزلاق الغضروفي والذي تسمية الغضروف درجات،

ولذا مهم جداً معرفة هذه الدرجة بالطنين المغناطيسي.

والأهم من ذلك هو وجود أو عدم وجود أعراض ضغط على جذر العصب أي أعراض

آلام شديدة تنتشر إلى الطرف السفلي من الظهر وإلى القدم، وهذا ما يُسمى بعرق النسا.
فإذا لم يكن هناك أعراض ضغط على جذر العصب، وكان الانزلاق صغيراً بالصورة،[/b][/b]
ولم يكن هناك أي ألم في الظهر، فعليك بممارسة حياتك طبيعياً، مع الانتباه للظهر،

وتقوية عضلات الظهر، والانتباه لعدم حمل أي شيءٍ ثقيل وأنت في وضعية الانحناء .

وإن كانت هناك آلام في الظهر ولا توجد أعراض ضغط على الأعصاب،
فقد يكون منشأ الألم العضلات، وهو أكثر سبب لآلام الظهر،
وكثيراً ما يطلب الأطباء الصورة بالطنين،
وإن وجد انزلاق بسيط قالوا له إن عندك غضروف، وفي الحقيقة قد يكون منشأ الألم العضلات؛ لأن الانزلاق الغضروفي البسيط بالصورة شائع جداً حتى عند من لا يشكون
من الألم/ فقد وجد أن الانزلاق الغضروفي البسيط موجود عند 20-25% من الناس
ممن لا يشكون من أي آلام.
ألام الظهر قد تكون مزعجه ولكنها في أغلب الأحيان تكون مدمره وحاده
لدرجه قد تتسبب في منع الشخص من الذهاب للعمل

أو حتى القيام بالمهام المنزليه العاديه.


وألام الظهر لها أسباب عديده أذكر منها
- إجهاد عضلي.
2- تمزق في عضلات أسفل الظهر.
3- انزلاق غضروفي (وهو من أكثر المسببات لآلام الظهر)
4- انزلاق فقرات العمود الفقري
5- احتكاك وخشونة الفقرات.
6- التهابات الغضروف والفقرات.
الإنزلاق الغضروفي أو ما يسمى بالديسك..
ولكي نفهم ما هو الديسك يجب علينا اولا أن نعرف تشريح العامود الفقري
ببساطه العامود الفقري يتكون من فقرات تفصلها عن بعض نسيج ليفي
يحتوي بداخله على مادة جيلاتينيه وعلى جانب جسم الفقره توجد القناه العصبيه
التي يمر من خلالها الحبل الشوكي كما في الصوره

الإنزلاق الغضروفي يحدث عندما ينزلق الجزء الجيلاتي
ويخرج عبر فتق في الجزء الليفي من الديسك.
هذا الجزء الجيلاتيني الرخو ينزلق نحو القنوات العصبية
ويضغط على أجزاء من الأعصاب
و بالتالي يؤدي إلى ألم في الظهر وفي الفخذ والساق وهو ما يعرف عند العامة

بعرق النسا (بفتح النون).

هنالك طبعا أسباب تؤدي إلى حدوث هذا الإنزلاق

وهي الأوضاع غير الصحيحة عند الجلوس والمشي والعمل كالانحناء
أو حمل الأثقال بطريقة خاطئة أو زيادة الوزن
أو الأعمال التي تسبب اجهاداً على أسفل الظهر واللتي تضعف العضلات
و بالتالي تزيد من الإجهاد على النسيج الليفي وتمزقه و خروج الماده الجيلاتينيه منه.
و لقد ذكر دعاء الزهراء في موضوعه هذه الوضعيات أما الأعراض فهي






الانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية يؤدي إلى آلام في أسفل الظهر
تمتد إلى الناحية الخلفية من الورك والفخذ والساق
بالإضافة إلى احتمال مصاحبة ذلك يضعف في عضلات القدم والساق
أو تغير في الاحساس أو فقدان القدرة على التحكم بالبول أو البراز.
ويتم التشخيص بعد فحص المريض سريرياً
واجراء أشعات تخصصية مثل الأشعة السينية وأشعة الرنين المغناطيسي.
ولكم كمثال الصوره التالية وهي بالأشعه المقطعية لفقرات الرقبه أخذت لمريض
بواسطه جهاز الأشعه السينيه المقطعيه
طبعا أفضل طريقه للتشخيص هي بستخدام أشعه الرنين المغناطيسي
والعلاج ينقسم إلى قسمين:
[size=21]علاج تحفظي وعلاج جراحي.
العلاج التحفظي يكون ناجحاً لدى كثير من المرضى ويتمثل في الراحة لعدة أيام
واستعمال الأدوية المضادة لالتهاب المفاصل والأدوية المسكنة للآلام
و الأدوية المرضية للعضلات واستخدام العلاج الطبيعي.
كذلك يجب تجنب أية عادات أو عوامل تؤدي إلى إجهاد أسفل الظهر.
أما العلاج الجراحي فيستخدم عندما يفشل العلاج التحفظي
في إزالة الأعراض خلال أربعة إلى ستة أسابيع.
العلاج الجراحي هو عملية استئصال الجزء المنزلق من الديسك
و الذي يضغط على الأعصاب عن طريق جرح صغير (2 إلى 3سم) في الظهر
و باستخدام الميكروسكوب، عادة ما تستغرق العملية 45 إلى 60 دقيقة

وتتم تحت تخدير كامل.


و نسبة نجاح العملية تزيد على 95٪
وعادة ما يصحو المريض من البنج وقد زالت آلام الدسك ،
أما ألم الجرح فيكون بسيطاً ويستمر يوماً أو يومين
و عادة ما يتمكن المريض من الحركة والمشي في نفس يوم العملية أو اليوم التالي
ومع التقدم في مجال التخدير وجراحة العمود الفقري
فإن هذه العمليات تعتبر آمنة جداً وهي جراحة روتينية في المراكز المتقدمة.
ويمكن للمريض بعد العملية مباشرة
المشي والجلوس والسفر بالطائرة أو السيارة لمسافات قصيرة
ويمكنه العودة للأعمال المكتبية خلال ثلاثة أسابيع
والعودة لأي أعمال أخرى خلال ستة أسابيع.
أما للمرضى غير الراغبين في التخل الجراحي
و في بعض الحالات يمكن إعطاء إبرة في الظهر
تحتوي على مادة مضادة للالتهاب تعمل عمل الكورتيزون وقد تؤدي إلى تخفيف الآلام
والتهاب في العصب.
٭ ماذا عن علاج الديسك بالمنظار والانزيمات؟

في حالات قليلة جداً يمكن استخدام المنظار الجراحي لاستئصال الجزء المنزلق

من الديسك و هذا يؤدي إلى تقليص الجرح من 3سم إلى 1 أو 2سم ،

أما الانزيمات وغيرها من المواد فلم يثبت علمياً أن لها دوراً ناجحاً في هذه الحالات
و علي العكس من ذلك قد تؤدي إلى صعوبة في العلاج لاحقاً.
و يمكن تجنب الانزلاق الغضروفي بتباع التالي:

المحافظة على الوزن المثالي.
2) المداومة على مزاولة التمارين الرياضة والمحافظة على لياقة أسفل الظهر.
3) استخدام الطرق السليمة لرفع الأشياء والتقاطها وتحريكها.
4) المحافظة على استقامة الظهر عند المشي والجلوس.
5) استعمال الأجهزة المساندة كالمراتب الطبية ومخدات أسفل الظهر.





مع تمنياتنا لكم بالصحة والعافية



المخدة الطبية وتجنب إرهاق العنق يخفف من آثاره
الانزلاق الغضروفي في الرقبة يخلف آلاماً حادة في اليد


تتكون منطقة الرقبة من سبعة فقرات عنقية مرصوفة فوق بعضها البعض

وتقع بينها أنسجة متخصصة تسمى القرص الغضروفي أو الديسكهذا القرص الغضروفي له وظيفة مهمة في ربط الفقرات ببعضها والمحافظة
على ثباتها بالإضافة إلى توفير المرونة اللازمة لحركة العنق.
ولكن لأن منطقة الفقرات العنقية تكون عرضة للإجهاد خلال الأنشطة اليوميةمن
حيث أنها تحمل رأس الإنسان الذي قد يزن عدة كيلوغرامات بالإضافة إلى كونها
تتمتع بقدر كبير من حرية الحركة عند الالتفات وثني العنق وغير ذلك من
الحركات فإن كل

ذلك يجعل هذه الغضاريف عرضة للخشونة والتآكل مع مرور الزمن.
والغضروف السليم يتكون من حلقة خارجية من الألياف
بداخلها مادة جيلاتينية. ويحدث الانزلاق الغضروفي عندما
ينزلق الجزء الجيلاتيني ويخرج عبر فتق في الجزء الليفي من
الديسك. هذا الجزء الجيلاتيني الرخو ينزلق نحو القنوات
العصبية ويضغط على أجزاء من الأعصاب الطرفية أو النخاع
الشوكي. وهناك عوامل كثيرة قد تؤدي إلى الانزلاق الغضروفي
في الفقرات العنقية من أهمها الإهمال في وضعية الرقبة
وتعريضها لأوضاع غير صحية عند الجلوس والمشي والقراءة
واستخدام الهاتف وعند النوم ومع القيادة لفترات طويلة وعند
الأشخاص الذين لديهم ضعف في عضلات الرقبة. وفي كثير من
الأحيان لا يمكن تحديد سبب معين لحدوث الانزلاق الغضروفي.

الأعراض والتشخيصالانزلاق الغضروفي في الرقبه

عادة ما تبدأ الأعراض في شكل آلام في منطقة الرقبة والكتفين
تزداد مع المجهود وتحريك الرقبة وعند النوم ثم تنتشر إلى أحد
الطرفين العلويين لتشمل الكتف والذراع والساعد وحتى أصابع
اليد ويصاحبها شعور بتنميل أو خدران في بعض الأصابع.

هذه الآلام قد تكون شديدة لدرجة أن المرضى قد يشبونها
بسيخ من نار أو كهرباء داخل الذراع.
أما في الحالات الشديدة التي يكون فيها الانزلاق الغضروفي كبيراً بحيث يضغط

على أجزاء من النخاع الشوكي فإن الأعراض قد تمتد لتشمل الأطراف السفلى من ضعف
في الساقين وصعوبة في المشي وخدران وتأثر في وظيفة مخرج البول والبراز

وزيادة في الانعكاسات الطرفية العصبية.
أما بالنسبة للتشخيص فإنه يتم بعد الفحص السريري وعمل أشعة رنين مغناطيسي

للفققرات العنقية حيث يظهر بوضوح تام مكان الغضروف المنزلق وحجمه

وشدة الضغط على الأعصاب.
بالإضافة إلى ذلك فإن تخطيط الأعصاب الطرفية للذراع قد يساعد على تقييم حالة الأعصاب

ومدى
تأثرها بالانزلاق الغضروفي. وفي بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب المعالج لطلب
أشعة للكتف المؤلمة للتأكد من عدم وجود التهابات في عضلات وأوتار الكتف قد
تكون هي المسؤولة عن أعراض المريض وقد يتطلب علاجها مساراً آخر غير مسار
علاج الانزلاق الغضروفي العنقي.



والعلاج عادة ما يبدأ بالطرق التحفظية التي تتكون من استعمال
الأدوية المسكنة للألم والأدوية المضادة للالتهابات والأدوية
المرخية للعضلات واستخدام الطوق الطبي لفترة محدودة
واستخدام مخدة طبية عند النوم وتجنب إرهاق العنق والحرص
على سلامة القوام عند الجلوس لفترات طويلة وكذلك عمل
برنامج علاج طبيعي وتأهيلي يشتمل على تمرينات تقوية
وإطالة للعضلات المحيطة بالفقرات العنقية والرقبة وأعلى
الظهر. كما أن تناول جرعات معينة من فيتامين باء المركز
يساعد على تغذية الأعصاب المريضة وسرعة شفائها. وعادة ما
تستجيب الغالبية العظمى من المرض لهذا العلاج التحفظي خلال
ستة أسابيع. أما في الفئة التي لا تستجيب للأدوية أو التي يكون
فيها أعراض شديدة أو ضمور في العضلات فإن التدخل الجراحي
يكون هو الحل الأمثل.
التدخل الجراحي

في الوقت الحالي تعتبر جراحة استئصال الانزلاق الغضروفي في
الفقرات العنقية من الجراحات الروتينية ذات نسبة نجاح تفوق
الخمسة وتسعين في المئة. هذه الجراحة عادة ما تستغرق
حوالي الساعة والنصف وتتم عن طريق جرح صغير في الثنايا
الجلدية في الناحية الأمامية للعنق لا يتجاوز الخمسة أو ستة
سنتيمترات يتم من خلاله استئصال الجزء المنزلق من الديسك ا
لمريض ورفع الضغط عن الأعصاب والنخاع الشوكي. بعد ذلك
قد يلجأ الجراح المعالج إلى زرع طعم عظمي أو قفص طبي أو
شريحة طبية مكان الغضروف الذي تمت إزالته. وفي بعض الأ
حيان يمكن زرع غضروف صناعي مصنوع من التسيتانيوم
مكان الغضروف المريض "Artficial disk". ويمكن لل
مريض القيام والمشي بعد العملية بيوم واحد ويتمكن من
الخروج من المستشفى خلال يومين أو ثلاثة أيام والعودة
للأعمال المكتبية والخفية خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع. وعند
خياطة الجرح فإننا نقوم باستخدام خيوط دقيقة وغرز تجميلية
حتى لا يترك الجرح أثراً كبيراً في عنق المريض أو المريضة.
أما بالنسبة لنتائج الجراحة فإن المريض عادة ما يفيق من
التخدير وقد زالت آلام الانزلاق الغضروفي كلياً ولا يتبقى لديه
سوى آلام طفيفة نتيجة التدخل الجراحي تستمر لأيام قليلة
وتستجيب للمسكنات البسيطة. ويتم خلال هذه العمليات أخذ
جميع الاحتياطات للحد من حصول أي مضاعفات محتملة ولهذا
يتم إعطاء المضادات الحيوية قبل وبعد الجراحة واستخدام
مكبرات ضوئية خلال الجراحة واستخدام أدوية وشراريب طبية
مانعة للجلطات وغير ذلك من الاحتياطات لضمان نجاج العملية بإذن الله.


والتانيه عن التشخيص بأشعة الرنين المغناطيسي



التصوير بموجات الرنين المغناطيسي "إم آر آي"




التصوير بالأشعة المقطعية "سي تي سكان"
.



تخطيط كهربية العضلات "إي إم جي















[color:f0b0=#f00][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]











]


تعتبر آلام الرقبة وأسفل الظهر من أكثر المشاكل في المجتمع[
وهي قد تحدث نتيجة لأمراض انتشار في الفقاري
أو معينة مثل الانزلاق الغضروفي أو الانزلاق الضيق للقناة الشوكية
أو غير ذلك من الأمراض ولكن في الغالبية العظمى من تصيب العمود الفقري،
تكون هذه الآلام ناتجة عن الاستخدام الخاطئ والعادات السيئة
]خلال المشي والوقوف والجلوس ومرور الزمن والأعمال اليومية الأخرى
مما يؤدي إلى خشونة في الغضاريف والمفاصل الصغيرة
التي تتكون منها الفقرات. ]
أما الأعراض فهي آلام في الرقبة أو أسفل الظهر [
تزداد مع الحركة والمجهود اليومي.
أما كيفية التشخيص فتتم بالفحص السريري ]
والأشعة السينية وأشعة الرنين المغناطيسي. ]
وفيما يتعلق بالعلاج فإن الوقاية خيرٌ من العلاج، وذلك عن طريق الاستخدام أسفل الظهر.
بالإضافة إلى ذلك فإن الصحيح للرقبة وللعضلات الأدوية المضادة للالتهاب والأدوية المرضية ]

والأدوية المسكنة للآلام يمكن استخدامها عند اللزوم. كذلك يجب عمل برنامج تأهيل لتقوية



وشد عضلات البطن والظهر


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Naholla
المديرة العامة
المديرة العامة


عدد المساهمات: 1621
نقاط: 2135
التقييم: 43
تاريخ التسجيل: 12/12/2010
الموقع: مصر الحبيبة

مُساهمةموضوع: رد: الديسك ,مرض الديسك بالصورو اعراضه ,تمارين مفيدة للديسك    29/7/2011, 3:37 am

شكرا جزيلا على المعلومات القيمة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الديسك ,مرض الديسك بالصورو اعراضه ,تمارين مفيدة للديسك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -