هذا الكتاب





منتجٌ جديدٌ ومتميز، تقوم فكرته على تقديم مجموعة مختارة من نصوص السنة النبوية، تصلح أن تكون بيد كل أحد -مسلم أو غير مسلم- يتعرَّف من خلالها على الإسلام ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، من خلال النصِّ النبويِّ مباشرة، من غير أن يكون بحاجة إلى شرح أو تفصيل.
ويراد أن يكون مَرْجِعًا شديدَ الوضوح، سهلَ التناول، لا يحتاج القارئ غير المتخصص -مسلمٌ أو غير مسلم- إلى غيره معه لتوضيحه وبيانه.
إن هذا الكتاب هو من السهل الممتنع، فجَمْعُ الأحاديث شيءٌ عَمِلَ عليه كثيرون، وكلٌّ عَمِلَ بحسب مقصده وشرطه.
وقد اجتهدنا فيما قصدنا إليه؛ لتقريب الصورة الصحيحة لشخصية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ورسالته إلى العالمين.







من مقدمات العلماء:

وهي ثروةٌ هائلةٌ من الجوامعِ والسُّننِ والمسانيدِ والمصنَّفاتِ المختلفةِ، خدمتها عقولٌ كبيرةٌ من علماءِ الأُمَّةِ، وسهِرت على تنقيتِها وحفظِها وشرحِها، حتى تنتفعَ بها الأجيالُ.
وها نحن نرى نموذجًا من هذه السُّنَّةِ المحمَّديِّةِ، تتجلَّى في هذه (الجمهرةِ) من الأحاديثِ الصِّحاحِ والحسانِ، المستمَدَّةِ مِن مصادرِها المعتمَدةِ، المخرَّجةِ تخريجًا مناسبًا، المفسَّرِ غريبُها بما لا بدَّ منه، وهي تشملُ كلَّ أبوابِ الدِّينِ، من العقائدِ والعباداتِ والمعاملاتِ والأخلاقِ والآدابِ والجهادِ والسِّيرةِ، وغيرِها، وهي كنوزٌ نفيسةٌ بما فيها من تعاليمَ هاديةٍ، وأحكامٍ عادلةٍ، وتوجيهات نَيِّرةٍ، وما تحويه من جواهرِ المعرفةِ، وغوالي القيَّمِ، ونفائسِ التَّوجيهِ، وروائعِ الحِكَمِ، وجوامعِ الكلِمِ، مع البلاغةِ والسَّلاسةِ، والعذوبةِ والجزالةِ، وهي تمثِّلُ قمَّةَ البلاغةِ البشريِّةِ، قام بها جماعةٌ من العلماءِ الأفاضلِ من الدُّعاة والمربِّين، وأشرف عليها الأخُ العالمُ الدَّاعيةُ المجاهدُ سلمانُ بنُ فهدٍ العودة، نفع اللهُ بهم، وجزاهم خيرًا.
والحمدُ لله ربِّ العالمين.

الدكتور يوسف القرضاوي




يقدمه هذا الكتاب المتميز الجديد (هذا رسول الله) الذي عكف على تأليفه جمع من العلماء الفضلاء، وذلك من خلال نصوصه الموثقة من مصادرها، تعرّف بالرسول صلى الله عليه وسلم أحوالاً وشؤوناً، وبالرسالة أهدافاً ومضموناً، لتوقف القارئ وكل الناس مباشرة على الحقيقة ذاتها في وضوح وتيسير لقياد طريقهم.
وإن في النصوص المختارة هنا لغنى في ألفاظها ومقاصدها ودلالتها، وفي توجيهاتها للعقول وتزكيتها للنفوس، وتنقيتها للفطر، وتقويمها للسلوك، بأسلوب علمي عملي رصين (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً) [الأحزاب:21].
فدونكها مكفياً عناء البحث، ولا تسترب، فالقائد الرائد محمد صلى الله عليه وسلم، والصحابة رضي الله عنهم أول القرون والأجيال، وإن الرائد لا يكذب أهله.. صلى الله عليه وعليهم وعلى الآل، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين الكبير المتعال..

حرره
د. صالح بن عبد الله بن حميد






حلم تحقَّق
سهل ممتنع
قد لا يتوقَّع القارئ الكريم حجم الجهد الذي بُذل في الوصول إلى هذا المنتج المبارك «هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم». وقد يقول : كل ما في الأمر أن أحاديث جُمعت!
ما يزيد على ثلاث سنوات من البدء والإعادة في الاتفاق على النصوص التي تتسم بقدر من الثبوتية في سندها، والدلالة المقصودة في متنها، بحيث تشكِّل في مجموعها الصورة التي يجب أن يعرفها جميع الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، دون أن يكونوا محتاجين للرجوع إلى مصدر آخر لرفع إشكال، أو كشف ملتبس، أو معرفة ناسخ أو منسوخ.
أُرِيدَ لهذا المنتج أن يسير سير الشمس، وأن يصل قدر المستطاع لكل مسلم، بل ولكل إنسان لو تمكنَّا من ذلك؛ ليكون مفتاحًا لمعرفة مباشرة عن النبي الخاتم صلى الله عليه وسلم، لم يتدخل فيها الناس إلا بجمعها وتدوينها وتصنيفها، أما التعليق والشرح والتسبب والتعليل، فهو يدرك بجهود أخرى.
فاللهم بارك في الجهود، وانفع بالأسباب ، واجعلنا من الهداة المهتدين.
والحمد لله رب العالمين.

د . سلمان العودة








وقد جمع لنا المؤلفون قبل نهاية الكتاب بابًا إذا قرأناه بتأمل تعرفنا إلى صحابة رسولنا الكريم الذين كانوا في عصرهم خير أمة أخرجت للناس من الأولين والآخرين، وكانوا الجيل الفريد الذين رباهم الرسول صلى الله عليه وسلم على عينه، وتلا عليهم آياته، وعلمهم الكتاب والحكمة وزكاهم، فكانوا المثال الأرقى الذي يحتذى حذوه، ويتطلع إلى تمثله في الواقع المشهود.
وقبل أن نتم هذا الكتاب تطالعنا الأحاديث الصحيحة في الأدعية والأذكار، والتوبة والاستغفار، وأحاديث الرقاق، والأحاديث التي تتحدث عن البعث والنشور، ويختم الكتاب بالأحاديث التي تدعو إلى الاعتصام بالكتاب والسنة، أسأل الله تبارك وتعالى أن يثيب القائمين على جمعه وطبعه ونشره، وأن ينفع به عباده، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أ.د. عمر بن سليمان الأشقر











الكتاب، الواقع في نحو 600 صفحة من القطع المتوسط، يهدف إلى التعريف بالرسول الكريم ورسالته الخالدة، معتمدًا على مجموعة مختارة من الأحاديث النبوية، التي روعي في اختيارها أن تكون "صحيحة ومحكمة" من جهة؛ كي لا يثار بشأنها أي خلاف أو جدل، وأن تكون من جهة أخرى "واضحة ودالة ومفسرة بذاتها"؛ وذلك حتى يستطيع الشخص العادي، مسلمًا كان أو غير مسلم، أن يستوعب معانيها ويدرك فكرتها، دون الحاجة لطلب مساعدة أو اللجوء لكتب متخصصة.



وفي لفتة مميزة فضل مؤلفو الكتاب عدم ذكر أسمائهم على غلافه، بينما احتوت صفحة الغلاف الخلفية قائمة بالعلماء الذين قاموا بالتقديم والمراجعة، وقد فسر المؤلفون ذلك بأنهم "أرادوا ألا يكون له (الكتاب) انتماء خاص إلى بيئة علمية أو مدرسة إسلامية، وأن يقدمه علماء العالم الإسلامي لأتباعهم، ويقدمه المسلمون إلى غير المسلمين الباحثين عن صورة يتفق المسلمون على تقديمها عن الإسلام"








لتحميل الكتاب:

4shared.com/rar/PZjyruDZ/___online.html